Legal Informatics Center
Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Exams
Entrance Exams for the Academic Year 2018-2019 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
22/12/2018 - احتفال ميلادي في مركزية "اللبنانية"

 

 

لأول مرة في تاريخ الجامعة اللبنانية نظم موظفو الإدارة المركزية احتفالاً بمناسبة الأعياد المجيدة، في قاعة المحاضرات في مبنى الإدارة، برعاية رئيس الجامعة البروفسور فؤاد أيوب. وتخلل الحفل لفتة إنسانية تجاه بعض الأطفال الأيتام وتكريم عمّال النظافة.

 

وبمبادرة من كلية الفنون الجميلة والعمارة شارك مدير الفرع الأول الدكتور أكرم قانصو، ومدير الفرع الثاني الدكتور أنطوان شربل في برنامج الحفل من خلال إرسال طلاب لتقديم عروض مسرحية وبهلوانية أضفت على المناسبة جواًّ من الفرح.

 

بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة، رحبت السيدة أوديت حرب، عريفة الحفل بالحضور.

 

أيوب

ثم استهل اللقاء بكلمة لأيوب متوجها إلى الموظفين بالقول: "مع آخرِ يومِ عملٍ من عام 2018 تعودُ بنا الذكرى عاماً، يومَ كانت لنا الوقفةُ نفسُها في هذه القاعةِ معكم، لتعودَ مجدداً هذا العام حاملةً معها ما اعتادتْ أن تحملَه من مشاعرَ وأحاسيسَ ونحن نقفُ على أعتابِ عامٍ جديدٍ ونودِّعُ أياماً من عامٍ يمضي. أستهلُّ المناسبةَ اليوم بقولِ "كلُ عامٍ وأنتم بخير" وكلُ عامٍ والجامعةُ اللبنانية بخير، هذه الجامعةُ التي تتسامى يوماً بعد يوم وتكبرُ بعطائها وبأسرتِها تستحقُ أن نَصوْنَها بواجباتِنا وبأدائِنا وتسْتأهِلُ منا أن نكونَ لها أوفياء، لأنها كانت وفيةً لكم ولكلِ من عَمِلَ فيها ودخلَ صروحَها ، طالباً كان أم أستاذاً أم موظفاً".

أضاف: "في هذه المناسبة، لا بأس أن تكون لنا وقفة مع الذات في تقييم لما كان في عام ولما مر من مناسبات وما قيل عن هذه الجامعة من وصف إيجابي،أو أحيانا من كلام سلبي، لنخلص إلى نتيجة مجردة، وهي أن هذه الجامعة، رغم ما تظلم وما تتلقاه من تجنيات وافتراءات وهي التي تمد الوطن بأعداد من الكوادر في كل الإختصاصات ويخرج منها مميزون في حقول العلم كافة، حصلت هذا العام على التقدير الدولي بعد أن نالت الإعتماد المؤسسي من المجلس الأعلى لتقييم البحوث والتعليم العالي الفرنسي. وإذا ما توزعنا هذا النجاح، فنجد أن قسما منه يعود الفضل فيه لكم، لا سيما بعد أن أجرت اللجنة المولجة بالتقييم مقابلات مع عدد من الموظفين. وددت أن أذكر هذا لأننا نؤمن بالنقد البناء، ونؤمن أيضا بالتصويب في الأداء إذ ما كان هناك ما يدعو إلى التصويب، وهذا فعل إيمان بمنطق الأمور".

وتابع: "أدرك أنكم تقومون بواجباتكم، وأنكم تعملون بوحي من ضمائركم، والبعض يجهد في عمله ويتفانى. كما أدرك أن البعض ربما يتخاذل، ولا يعطي أهمية للواجبات التي عليه القيام بها، وهذا ما ليس مقبولا في عرفنا ولا في مفهومنا للعمل، ومناف للقواعد العامة للوظيفة، وإنني أكرر لفت النظر إلى وجوب الإلتزام الكامل بالمعايير والشروط والأنظمة الضابطة للعمل الإداري، حتى لا ندفع إلى أبغض الحلال. هذا لا يعني أنني أنكر التضحيات والجهود التي يبذلها كثيرون منكم، لكنني أتطلع دائما إلى ما هو أفضل وإلى التكامل والجدية في المسؤولية".

وأردف: "إن اجتماعكم اليوم ليس احتفاء باستقبال عام أو توديع عام فحسب، بل هو لقاء معايدة بما تحمل كلمة معايدة من معان لتجديد الصلة والعلاقة والدعوة إلى الصفح والتسامح والتقارب، كما إلى المحبة التي عمل من أجلها سيدنا يسوع المسيح ودعا إليها كل الأنبياء، وهذه رسالة الله في خلقه، فبقدر ما يستحكم الخير في النفوس يتوطد الأمان وترقى الإنسانية، وهذا أيضا تأكيد على رسالة الجامعة التي أوصى نظامها في مقدمته بأن الجامعة تتوخى تعزيز القيم الإنسانية".

وختم: "أشكر جهودكم ومساعيكم ولفتتكم المميزة هذا العام، متمنيا لكم أعيادا مجيدة وأياما سعيدة وهناء عيش مع أسركم وأحبائكم، وعاما يحمل لكم البشر والسعادة. كما أتمنى للوطن دوام الاستقرار له ولأهله، وكل عام وأنتم بخير".

 

حرب

ثم كانت كلمة السيدة أوديت حرب عريفة الحفل، قالت فيها: "برحب فيكن بهيد النهار المميز، بهذا الجمع من الموظفين، والحقيقة بعد كلام الرئيس ما في كلام، لكن لا بد من كلمة ترحيبية بحضرتكن على باب العام الجديد يلّي حبينا بهيدي السنة نبلشها بتكريم ناس معنا ومنا ولجانبنا. حبينا نعمل شي جديد حتى نوصّل رسالة الخالق والرسل والأنبياء يلي كلّن إجو لأجل العطاء ولأجل القيم الإنسانية".

وأضافت: "لقاءنا اليوم فيه أكثر من فرحة، فرحة لقاءنا برئيسنا ومرشدنا بالعمل البروفسور فؤاد أيوب. وفرحة إجتماعنا مع بعضنا وفرحة معايدتنا، وفرحتنا بأولاد حلوين".

وختمت: "ببقى إني أشكر حضرة الرئيس والزميلات والزملا يلّي فعلاً كانوا متجاوبين ومندفعين لهيدا النشاط. وكل عام وأنتم والجامعة بألف خير".

 

ثم بدأ العرض الأول الايمائي الذي قدمه كل من الطلاب: علاء جمّول وقصي الشياح من الفرع الأول بإشراف الدكتور وليد دكروب.

 

وتلاه العرض البهلواني الذي قدّمه خريج الفرع الثاني الموهوب سامر سركيس.

 

ثم وزع رئيس الجامعة الهدايا على الأطفال وعمّال النظافة ؛ كما تم تكريم الموظفة هناء كنعان على حُسن أداءها الوظيفي وأخذت الصور التذكارية. واختتمت المناسبة بحفل كوكتيل.

 

الجمعة 21 كانون الأول 2018




Latest News 1 - 5 of 128
Show all news
Contact Faculties
Annual Report
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Registration
Join Us


All rights reserved © Copyright 2018 | Lebanese University