Legal Informatics Center
Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Entrance Exam
Entrance Exams for the Academic Year 2020-2021 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
15/1/2021 - الدكتور مروان عثمان من مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة في الجامعة اللبنانية يشارك في دراسة تتعلق بعلاج محتمل للالتهابات البكتيرية المعوية

 

نشرت المجلة العلمية (Trends in Microbiology - Cell Press) بتاريخ 30 كانون الأول 2020 مقالًا بحثيًّا يتعلق بدور نظام الكانابينويد الداخلي وتحديدًا ما يُعرف باسم (2-arachidonoyl glycerol (2-AG)) في التخفيف من آثار بعض أنواع البكتيريا المسببة للأمراض المعوية، وذلك تحت عنوان:

TITLE: Endocannabinoids Attenuate the Virulence of Certain Enteropathogenic Bacteria

 

وجاء هذا المقال نتيجة تعاون علمي وبحثي بين الدكتور مروان عثمان من مختبر ميكروبيولوجيا الصحة والبيئة التابع للمعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا وكلية الصحة العامة في الجامعة اللبنانية مع البروفسور نيكولا بابون (Nicolas Papon) من جامعة أنجيه (Angers) الفرنسية والبروفسور فرانسوا كسافييه ويل (François-Xavier Weill) من معهد باستور (Institut Pasteur) في باريس.

 

وتعود أهمية الدراسة إلى تفاقم أعداد الأشخاص الذين يعانون من الالتهابات المعوية الحادة وأمراض الإسهال حول العالم وخصوصًا لدى الأطفال ممّن هم دون سن الخامسة في البلدان النامية.

 

وقد أظهرت نتائج الدراسات الحديثة دور القنّب الهندي (Cannabis) في تعديل وظائف أعضاء الجهاز الهضمي والمناعة وقابلية الإصابة بالأمراض، كما أثبتت أنّ لنظام الكانابينويد الداخلي وتحديدًا (2-AG) دورًا هامًّا في تنظيم وظائف النظام المناعي والتحكم في التهاب الأمعاء وتقليل شدة الإسهال.

 

وفي السياق، سلّط هذا المقال الضوء على قدرة 2-AG في منح الحماية ضد مسببات الأمراض البكتيرية المعوية عن طريق معاداة مستقبلات البكتيريا ومنها (QseC)، حيث يعبر (2-AG) الغشاء الخارجي لمسببات الأمراض عبر ناقل الأحماض الدهنية المعروف باسم (FadL) وبذلك يمنع (QseC) من الفسفرة الذاتية مما يؤدي إلى تعزيز تثبيط (Inhibit) عامل الفَوعَة(T3SS)  المرتبط بمسببات الأمراض المعوية.

 

في الخلاصة، أثارت نتائج الدراسات الحديثة أسئلة أساسية ومهمة حول ما إذا كانت مركبات القنّب أو مشتقاته الاصطناعية يمكن أن تحاكي الـ (2-AG) لتثبيط عوامل الفوعة وبالتالي التقليل من خطر البكتيريا المسببة للأمراض المعوية وصولًا إلى امكانية استخدامها يومًا ما لعلاج الالتهابات البكتيرية المعوية من دون الحاجة إلى المضادات الحيوية.

 

412



435
351
143
1002
141
Latest News 1 - 5 of 110
Show all news
Contact Faculties
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Admissions
Join Us


All rights reserved © Copyright 2018 | Lebanese University