مركز المعلوماتية القانونية
صفحة الاستقبال |
للاتصال |
العلاقات الدولية |
إحفظنا |
بريد إلكتروني
ع
|En
|Fr





نشرة إخبارية

مباراة الدخول
مباراة الدخول إلى مختلف كليات الجامعة اللبنانية للعام الجامعي 2021-2022
الدعم - معلوماتية 
يمكنكم تحميل بعض البرامج (Freeware Software) من هذه الفقرة.
+ التفاصيل
6/8/2020 - الوزير حسن يتفقد المستشفى الميداني الإيراني في مدينة رفيق الحريري الجامعية.. والرئيس أيوب: أطباء الجامعة وطلابها سيقومون بواجبهم الإنساني في هذه المحنة

    

 

تفقد وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن المستشفى الميداني الإيراني لمعالجة جرحى انفجار مرفأ بيروت، وذلك في مدينة رفيق الحريري الجامعية – الحدث.

وكان في استقبال الوزير حسن رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب وعمداء الكليات الطبية في الجامعة ووحدة التدخل لمواجهة الأزمات التي تشكلت مؤخرًا (LU TASK FORCE).

وبعد جولة على مستودع المساعدات الطبية والأدوية والمواد الغذائية والمستشفى الميداني، لفت حسن إلى أن المساعدات المقدمة من الهلال الأحمر الإيراني تتضمن عينات من الأدوية والمسلتزمات الطبية والمواد الغذائية.

 

وشكر الوزير حسن الجانب الإيراني على سرعة الاستجابة في تقديم هذه الهبة، كما شكر إدارة الجامعة اللبنانية التي تحتضن هذا المستشفى الميداني والتي ستكون بكل كوادرها إلى جانبه لخدمة اللبنانيين.

 

من جهته، تحدث رئيس الوفد الإيراني حسين عارفي فأعلن أن المستشفى سيستقبل الجرحى والمصابين في أقل من عشرة أيام، وسيشرف أطباء إيرانيون بمساعدة أطباء من الجامعة اللبنانية على المستشفى إضافة إلى عدد من الممرضين.

 

رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب شكر أصدقاء لبنان وكل الدول التي هبّت لمساعدتنا وقال:

"نستقبل في مجمع الحدث الجامعي مساعدة قيمة من الجانب الإيراني، ونرى في أماكن أخرى أصدقاء آخرين من دول صديقة وعلى رأسها فرنسا ودول عربية كقطر وتونس وتركيا والإمارات العربية المتحدة، وفي اعتقادي أن الدور الإنساني المميز الذي تلعبه هذه الدول يشجعنا أكثر فأكثر على مقاومة ما حصل والانتصار على أزماتنا".

وأضاف: "اليوم لا نستقبل فقط هذا المستشفى الميداني الإيراني بل نساعد في تخزين كل المساعدات والمعونات من الدول المختلفة بطلب من معالي وزير الصحة، فإضافة إلى ما يقدمه هذا الصرح العلمي من أنواع التربية والعلوم على المستوى العالي في لبنان فهو يقدم اليوم خدمات إنسانية لوطننا الحبيب لبنان".

وعن مشاركة طلاب من الكليات الطبية وكلية الصحة العامة في أعمال المستشفى الميداني الإيراني في الحدث، أكد الرئيس أيوب أنه من الطبيعي أن يشارك طلاب الجامعة اللبنانية في تلك الأعمال بإشراف أساتذتهم ومدربيهم.

 

يُشار إلى أن المستشفى الميداني الإيراني متخصص بالعمليات الصغرى الدقيقة، ويضم فريقًا طبيًّا من عشرة أشخاص سيعملون بمساعدة أطباء اختصاص من الجامعة اللبنانية، كما أنه مجهز بغرفتي عمليات إضافة إلى 32 سريرًا.

1944



123
34
102
264
18
آخر الأخبار 1 - 5 من 140
برز جميع الأخبار
للاتصال بالكليات
مجلة الجامعة اللبنانية
المشاريع الخارجية
شركاء
روابط مفيدة
المواصفات الفنية للتجهيزات واللوازم
بريد إلكتروني
المسؤولون عن المحتوى
مساعدة الكترونية
شروط التسجيل العامة
إنضموا الينا


جميع الحقوق محفوظة © 2018 | الجامعة اللبنانية