Legal Informatics Center
Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Exams
Entrance Exams for the Academic Year 2019-2020 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
6/3/2019 - افتتاح "مركز التميز التربوي الجامعي لتطوير القدرات في الجامعة اللبنانية" بحضور الرئيس أيوب

 

بتاريخ 4 آذار 2019، وبرعاية وحضور رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، وعميدة كلية التربية في الجامعة الدكتورة تريز الهاشم، تم إطلاق "مركز التميّز التربوي الجامعي لتطوير القدرات في الجامعة اللبنانية"، ضمن مشروع ETaleb وبرنامج Erasmus plus الممول من الاتحاد الأوروبي، وذلك في مركز عمادة كلية التربية - فرن الشباك، بالشراكة مع كلّيتي الهندسة والصيدلة في الجامعة اللبنانية.

 

وحضر حفل الافتتاح، المدير العام للتعليم العالي في لبنان الدكتور أحمد الجمال، رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ندى عويجان، مدير الوكالة الجامعية الفرنكوفونية الدكتور هرفيه سابوران، ملحقة التعاون التربوي في المعهد الفرنسي الدكتورة رشيدة دوما، رئيسة المصلحة الثقاقية في وزارة التربية والتعليم العالي السيدة صونيا خوري، نائب رئيس جامعة الروح القدس. الكسليك للشؤون الأكاديمية ومنسق مشروع ETaleb الدكتور جورج يحشوشي، عميد كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية الدكتور رفيق يونس، مدير مكتب Erasmus plus الوطني في لبنان الدكتور عارف الصوفي، عميد الطلاب في جامعة بيروت العربية الدكتور صبحي ابو شاهين، الدكتورة ندى مغيزل نصر نائبة رئيس جامعة القديس يوسف لاعتماد الجودة، وعمداء كلية التربية السابقون الدكتور اسعد سكاف، الدكتور جوزيف ابو نهرا والدكتور انطوان طعمة وعدد من اعضاء مجلس الجامعة اللبنانية و مجلس الكلية ورؤساء الأقسام الأكاديمية والمنسقين والأساتذة والطلاب.

 

رحب عرّيفا الحفل، الدكتورة رشا كركي والدكتور طارق عساف، بالحضور وقدّما نبذة عن مشروع ETaleb مشددين على اهميته وموضخين اهدافه.

 

ثم ألقت عميدة كلية التربية في الجامعة اللبنانية الدكتورة تريز الهاشم كلمة أشارت فيها إلى أن مشروع ETaleb يهدف إلى تحقيق التميّز في مؤسسات التعليم العالي اللبنانية من خلال تطوير منظومة وعمليات التعليم والتعلّم.

 

وكشفت الدكتورة الهاشم أن المشروع يضمّ، إلى جانب المديرية العامة للتعليم العالي، ثماني جامعات لبنانية هي جامعة الروح القدس – الكسليك، وهي منسقة المشروع، الجامعة اللبنانية (وبالتحديد كليات التربية والهندسة والصيدلة)، الجامعة العربية، جامعة البلمند، الجامعة اللبنانية الأميركية، جامعة الجنان، جامعة العائلة المقدسة، وجامعة المدينة، كما يضم مؤسسات وجامعات أوروبية منها، جامعة روهامبتون- المملكة المتحدة، جامعة كارلسروه - المانيا، جامعة كلود برنارد – ليون 1 فرنسا، مؤسسة ايفالاغ - المانيا ومؤسسة سيدا البريطانية.

 

وشرحت الدكتورة الهاشم الأهداف الرئيسية للمشروع والتي تتلخص بوضع إطار المعايير المهنية اللبنانية للتعليم ودعم التعلم في مؤسسات التعليم العالي LBPSF، إضافة إلى إنشاء مراكز التميز في التعليم الجامعي في الجامعات الشريكة وإعداد خبراء ومنحهم شهادات التميز في التعليم الجامعي.

 

ولفتت العميدة الهاشم إلى أن الجامعة اللبنانية، وبالتحديد، كليات التربية والهندسة والصيدلة، هي شريك أساسي في هذا المشروع، واوضحت ان قرار إنشاء " مركز التميز التربوي الجامعي لتطويرالقدرات في الجامعة اللبنانية" في كلية التربية جاء بناء لطلبها وبموافقة كافة الافرقاء في المشروع، ذلك أنه من صلب مهام كلية التربية، الى جانب الاعداد النظامي، مهمة التطوير التربوي المهني لكل الجهاز التعليمي والاداري الرسمي، ما قبل الجامعي.

 

وأضافت أن حدث إنشاء " مركز التميز التربوي الجامعي لتطويرالقدرات في الجامعة اللبنانية" في كلية التربية، فهو حدث مفصلي في تاريخ الكلية وتاريخ الجامعة اللبنانية لانه يضيف الى ادوار كلية التربية المعهودة، دورا جديدا هو التطوير التربوي المهني الجامعي ويعطي للجامعة اللبنانية مساحة تربوية جديدة.

 

و ذكّرت الدكتورة الهاشم أن كلية التربية هي اول كلية أنشأت في الجامعة اللبنانية. هي أم الكليات، وهي تحتفل اليوم بعمرها التمانية والستين وتحتفل بمولودها الجديد : مركز التميّز. واعتبرت ان هذا الحدث "سيدخل التربية الى كليات الجامعة اللبنانية وستدخل كليات الجامعة اللبنانية الى كلية التربية"

 

واعتبرت العميدة الهاشم إن نجاح مشروع ETaleb اكّد على ان الجودة والتميز في التعليم يتحققان بالتعاون والشراكة بين الجامعة الرسمية والجامعات الخاصة ووزارة التربية والجامعات والمؤسسات الاجنبية والمنظمات الدولية.

 

نائب رئيس جامعة الروح القدس - الكسليك للشؤون الأكاديمية ومنسق مشروع ETaleb الدكتور جورج يحشوشي عبّر في كلمته عن سعادته بتواجده في الجامعة اللبنانية، لافتًا إلى أن رحلة هذا المشروع مكّنت أعضاء هيئة التدريس من خلق نوع جديد من الأكاديميين وكانت نموذجًا في عدد من الإنجازات.

 

من جهته، اعتبر مدير مكتب Erasmus plus الوطني في لبنان الدكتور عارف الصوفي أن مشروعي ETaleb و Tempus يواصلان دعم قطاع التعليم العالي اللبناني من خلال أربعة إجراءات عالمية (مشاريع البنك المركزي، مشاريع الحركات الائتمانية الدولية، درجات الماجستير المشتركة، وإجراءات Jean monnet).

 

وكشف الصوفي أنه من أصل 58 مشروعًا ممولًا من برنامج Tempus بين عامي 2002 و 2003 ، شاركت الجامعة اللبنانية في 29 مشروعًا، محققةً أعلى نسبة مشاركة في لبنان، مضيفًا أن مشاركة الجامعة اللبنانية في برنامج Erasmus plus عام 2015 تبدو أكثر نشاطًا وإنتاجًا.

 

وأكد الصوفي استعداد مكتب Erasmus plus لتزويد الجامعة اللبنانية بأي دعم فني تحتاجه خصوصًا في كيفية العمل والتدريب على تصميم المقترحات.

 

بدوره، أشاد المدير العام للتعليم العالي في لبنان الدكتور أحمد الجمال بافتتاح المركز في الجامعة اللبنانية باعتبارها الجامعة الحكومية الوحيدة الرسمية في لبنان.

 

ولفت الجمال إلى أن استراتيجية التعليم العالي التي وُضعت بين عامي 2006 و2007، ركزّت على وضع قانون جديد للتعليم العالي وقانون إنشاء هيئة لبنانية لضمان الجودة في التعليم والبحث العلمي.

 

رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب لفت في كلمته إلى أن مسالةُ جودةِ التعليم الجامعي وتميّزِه باتت تتصدّر اهتماماتِ الدول المتطورة كما النامية نظرًا لضخامة الاستثمارات البشرية والمادية التي يتطلبُها هذا التعليم ، ونظرًا لأهميةِ هذا التعليم في بناء وتطوير المجتمعات وتحديد مصيرِها.

 

وأضاف: من الواضح والجَلي أنه كلما تطورت التكنولوجيا وتعقَّدت ، زادت حاجتُنا الى الأستاذ المعلم والأستاذ الخبير الذي يواكب ويدعم الطالب في بناء استقلاليته الأكاديمية والخاصة.

 

وأبدى البروفسور أيوب سعادته بافتتاح مركز التميّز التربوي الجامعي لتطوير القدرات في الجامعة اللبنانية ضمن برنامج ETaleb والتشارك في ذلك مع جامعة الروح القدس – الكسليك وعدد من الجامعات المحلية والأوروبية.

 

واعتبر البروفسور أيوب أن إنشاء المركز يُعطي لمفهومِ التعلّم مدى الحياة كلَّ معانيه وأبعاده، ويُقرّ بأن التعليم مهنة بكل أبعادها لها شروطها وقواعدها ونظرياتها وممارساتها الخاصةُ بها.

 

وأكّد على مساهمة هذا المركز في إطلاق ديناميكية تربوية جديدة بين مختلف مكوِّناتِ الجسم التعليمي في الجامعة اللبنانية وخارجها مما سينعكس حتما منفعةً على الطلاب ونِتاجهم التعلّمي.




Latest News 1 - 5 of 45
Show all news
Contact Faculties
Annual Report
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Registration
Join Us


All rights reserved © Copyright 2018 | Lebanese University