Legal Informatics Center
Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Exams
Entrance Exams for the Academic Year 2019-2020 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
14/12/2018 - توزيع الشهادات للمشاركين في الدورة التدريبية التي تمّت بتعاون كل من وزارة الشؤون الاجتماعية والجامعة اللبنانية ومنظمة الهجرة الدولية

 

 

أُقيم حفل تخرّج للمشاركين في برنامج التدريب المهني التنفيذي في "الدعم النفسي الإجتماعي والحوار والتماسك الإجتماعي"، هذا البرنامج الذي نتج عن تعاون بين وزارة الشؤون الاجتماعية والمنظمة الدولية للهجرة والجامعة اللبنانية وبتمويل من الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون في لبنان، في قاعة الإحتفالات في الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية وبحضور رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، مدير عام وزارة الشؤون الإجتماعية القاضي عبدالله أحمد ممثلاً بالسيدة رندا بو حمدان،مدير مكتب المنظمة الدولية للهجرة في لبنان السيد فوزي الزيود، ممثل مكتب الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون في لبنان الأستاذ كورادو دي ديو، عميدة معهد العلوم الإجتماعية في الجامعة اللبنانية الدكتورة مارلين حيدر وعدد من الفعاليات الإجتماعية والثقافية والمشاركين الخريجين.

 

وكانت قد نفذت هذه الدورة خمسة ورش تدريب من أيلول لغاية كانون الأول 2018، شارك فيها 36 متدرباً من وزارة الشؤون الإجتماعية من مناطق مختلفة وخبرات ومسؤوليات متنوعة، وثمانية متدرب من منظمة الهجرة الدولية.

 

بعد النشيد الوطني اللبناني والنشيد الإيطالي ونشيد الجامعة اللبنانية، رحّب الدكتور نزار أبو جودة بالحضور تسلّط هذه الدورة التدريبية الضوء على أبرز التحديات الاجتماعية وتشمل أهم المفاهيم والتقنيات لمقاربتها بشكلٍ علمي دقيق وكل ذلك لأجل نشر ثقافة الحوار وحسن ادارة الأزمات والنزاعات كما والاستجابة الفاعلة والسريعة لتداعياتها ومن أجل تعزيز الوحدة الاجتماعية والوطنية.

 

خليل

ألقت السيدة فاطمة خليل كلمة المشاركين في الدورة وقالت فيها: "لقد كان لهذه التجربة الفريدة دورها الهام في إكسابنا مهارات تحليل النزاعات والوساطه والحوار والدعم النفسي الإجتماعي وسبل العيش، من أجل أداءٍ أفضل مرتكز على قواعد علمية ومعرفية تطوّر ذواتنا في التحليل العقلاني والموضوعي لكلّ ما يدور حولنا هذه الأيام الصّعبة التي تشتدّ فيها النزاعات في عقر الدّار المحلّي والإقليمي والدّولي."

وتابعت: "هذا التدريب نبع من ايمان المشتغلين فيه من مدرّبين عالميين وأساتذة محليّين من رواد جامعتنا الوطنية الذين أضافوا إلينا المعارغ والمهارات النظرية لتتكامل مع خبرتنا الميدانية في نطاق عملنا العام. ألهمونا وباتوا لنا قدوةً وملاذاً نستمدّ منه القوّة والعزيمة والخبرة."

وأردفت: "إنّ هذه الخبرة الجديدة التي باتت من ثقافتنا وأضيفت إلى قدراتنا، بلا شك سيكون لها أثرها العميق والقوي في تنمية العلاقات الإجتماعية في مجتمعاتنا وتحطيم مزيدٍ من السّدود التي تعوّق وضولنا إلى الأهداف الأسمى."

 

حيدر

وأشارت عميدة معهد العلوم الإجتماعية في الجامعة اللبنانية الدكتورة مارلين حيدر إلى أنّ هذه الدورة قد نفّذت خمسة ورش تدريب من أيلول لغاية كانون الأول 2018، شارك فيها 36 متدرباً من وزارة الشؤون الإجتماعية من مناطق مختلفة وخبرات ومسؤوليات متنوعة، وثمانية متدرب من منظمة الهجرة الدولية.

وكان المعهد فيها متابعاً وأحياناً مشاركاً وأخيراً مقيماً لأعمال الدورة ككل ولمساهمات المشاركين. ولا بد من أن أشكر جميع الممولين والمنظمين والمشاركين والحاضنين لهذا النشاط أي: المنظمة الدولية للهجرة التي بذلت الجهد الكبير في التحضير اللوجستي، وتأمين المحاضرين وكل ما لزم لإنجاح سيرورة العمل، وزارة الشؤون الإجتماعية التي آمنت بالقدرات والطاقات الأكاديمية في الجامعة اللبنانية لا سيما معهد العلوم الإجتماعية وحملته أمانة المواكبة لموظفيها المشاركين في الدورة والجامعة اللبنانية التي فتحت أبوابها لإستضافة المشاركين وقدمت حرم الجامعة للتدريب والمنامة والضيافة، كما قدمت خبرات الأساتذة خلال التدريب ومواكبة العمل الميداني والإشراف على صياغة التقارير النهائية."

وشكرت فريق العمل الذي تابع وقيم وصوّب المفاهيم العامة ووضعها في السياق المناسب وزود المشاركين بالمعطيات اللوجستية والتحضيرية اللازمة لتطبيق عملهم الأكاديمي بجديةٍ والتزامٍ واخلاصٍ أكاديمي وذلك من خلال حضورهم وتواجدهم الشخصي الدائم ومواكبتهم الحثيثة للمشاركين خلال التدريب وخلال تحضير التقارير.

وتابعت: "أحيي التزام المشاركين الأعزاء وجهودهم وتفاعلهم الواضح خلال الورش وفي التقارير التي قدمت. سيتم حكماً تقييم أعمق لمجمل أعمال هذه الحلقات مع الشركاء وسنعلن نتائج هذا التقييم بشفافية كبيرة. فنحن كمعهد نتطلع كما ذكرت لمتابعة وظيفتنا التي وجدنا لأجلها."

 

الزيود

ألقى مدير مكتب المنظمة الدولية للهجرة في لبنان السيد فوزي الزيود كلمة شكر من خلالها رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب على رعايته ودعمه للمنظمة الدولية للهجرة وتسهيل كافة المهام لكوادر المنظمة لتسهيل هذا البرنامج التدريبي. وشكر كل من العميدة الدكتورة مارلين حيدر على جهودها والوكالة الايطالية للتنمية والتعاون على دعمها السخي على مدار العشرة سنوات الماضية.

وأشار إلى أن هذا البرنامج المهني التنفيذي هو جزء من مشروع المنظمة الدولية للهجرة في لبنان المموّل من الوكالية الايطالية والدعم النفسي والاجتماعي لضحايا الأزمة السورية من النازحين الشباب إضافةً إلى أسرهم في لبنان.

وفي الختام تمنّى التوفيق والنجاح لجميع الخريجين.

 

دي ديو

أعرب ممثل مكتب الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون في لبنان الأستاذ كورادو دي ديو عن سعادته بتواجده في هذا الحفل.

وأشار إلى أنّ الوكالة الايطالية موّلت هذه النسخة من برنامج التدريب المهني التنفيذي في الدعم النفسي والاجتماعي والتماسك الاجتماعي وذلك كجزء من التعاون بين ايطاليا ولبنان.

وأضاف: "لدينا طريق طويل من تطبيق مشاريع التعاون التقني وخلال السنوات العشرين الماضية دعمت ايطاليا لبنان في عدد كبير من القطاعات بما في ذلك قطاع البناء وإعادة تأهيل البنى التحتية، التنمية الاقتصادية واستحداث الأعمال، الترويج للارث الثقافي اللبناني إضافةً إلى حماية البيئة ودعم عدد من الوزارات والقطاعات ومن بينها الصحة والقطاع الاجتماعي والتعليم. ومنذ العام 2012 وبعد بدء الأزمة السورية عزّزت ايطاليا بصورة عامة دعمها للمؤسسات اللبنانية."

وأشار إلى أنه سيتم عقد برنامج تدريبي شبيه من هذه الدورات السابقة بالتعاون مع الجامعة اللبنانية ومنظمة الهجرة الدولية في سنة 2019.

 

بو حمدان

أشارت السيدة رندا بو حمدان إلى التعاون بين وزارة الشؤون الإجتماعية وبين المتظمات الدولية والمنظمة الدولية للهجرة ليس وليد الأمس بل جاوز العقد من الزمن، أي من بعد الاعتداءات الاسرائيلية في العام 2006 وكان التعاون قائماً على الإحترام المتبادل وعلى الشراكة الكاملة في تنفيذ البرامج التي كانت مقررة.

وأكّدت على أنها المرة الأولى التي يتم فيها تنفيذ برنامج مشترك مع الجامعة الأم الجامعة اللبنانية التي رفدت الادارة بنخبة من خريجيها، وتعول وزارة الشؤون الاجتماعية على تفعيل مذكرة التفاهم التي سبق ووقعت مع الجامعة من أجل تنفيذ الأبحاث والدراسات التي تحتاجها الادارة وخصوصاً المتعلقة بالظواهر الاجتماعية والحماية الاجتماعية.

وللمشاركين الخريجين قالت:" لكم الفخر بأن تكونوا الدفعة الأولى من العمال الاجتماعيين الذين أنجزوا دورة تدريبية حول حوار الدعم النفسي الاجتماعي والتماسك الاجتماعي والذي يساهم بدعم التماسك والاستقرار في المجتمعات."

 

أيوب

ثم كانت كلمة لرئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب قال فيها: "لا بد من أن أبدأ كلمتي هذه بإبراز دور الجامعة الوطنية في تنمية القدرات البشرية وفي تعزيز دور المؤسسات الوطنية، إضافة إلى التشبيك مع المنظمات الدولية في لبنان لا سيما منها التي تنشط في تفعيل عمل مواردنا ومؤسساتنا."

وأشار إلى أن هذه الدورة كانت نتيجة تعاون ناجح بين: وزارة الشؤون الاجتماعية التي تجهد إدارتها لتنمية وتطوير قدرات مواردها البشرية من أجل أداءٍ أفضل والمنظمة الدولية للهجرة التي بذلت الجهد الكبير في التنظيم والمتابعة ورفد الدورة بخبرات أكاديمية وفنية مميزة لإنجاحها إيماناً منها بأن تنمية القدرات والطاقات في المؤسسات العامة اللبنانية هو عمل جوهري للمساهمة في تنمية لبنان والجامعة اللبنانية من خلال معهد العلوم الاجتماعية الذي عودنا دوماً أن يؤدي واجبه الأكاديمي كما عهدنا وأكثر، كما أنها حاضرة دوماً لتقديم كل ما تستطيع ضمن امكانياتها لضمان نجاح دورها في التنمية المجتمعية.

وتابع: "نحن نعلم أن التعاضد وتضافر الجهود يشكل حتماً أساس التنمية الصحيحة للمجتمعات الإنسانية. فمسؤولياتنا التشاركية جميعاً، كبيرة في بناء الذات وفي تنمية المجتمع."

وأضاف: "بالنسبة للجامعة اللبنانية أقول إنه وبعد نيلنا الاعتماد من المجلس الأعلى لتقييم البحوث والتعليم العالي الفرنسي HCERES والتي جاء في نتيجتها "أن الجامعة اللبنانية تقدم إمكانية التعليم لكل الشرائح الاجتماعية في كل أنحاء لبنان وفي كل مجالات المعرفة من خلال الأساتذة المؤهلين وتعكس صورتها ثروة لبنان المتعدد الثقافات وتلبي معايير الاعتماد بمستوى جيد من الجودة".

وأردف: "ان هذا الاعتماد يُحمّلنا مسؤولياتٍ أكبر في الدور الذي نقوم به أكاديمياً واجتماعياً. وهذا الدور الأكبر أترجمه بمسؤوليتنا الاجتماعية التي نحاول أن نطورها لنحصد أيضاً معايير الجودة في أدائها."

وختم قائلاً:" نحن نتطلع إذاً للمساهمة في بناء مجتمع يؤمّن لأبنائه حقَّ التطلع للرفاه ونحن دوماً حاضرون لكل ما ينفع مؤسساتنا ووطنا لبنان."

وفي الختام جرى توزيع الشهادات على المشاركين الخريجين.

13



1518
511
158
134
400
Latest News 1 - 5 of 60
Show all news
Contact Faculties
Annual Report
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Registration
Join Us


All rights reserved © Copyright 2018 | Lebanese University