Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Exams
Entrance Exams for the Academic Year 2017/2018 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
23/11/2017 - مشروع Hopes الممول من الاتحاد الأوروبي يقدم 144 منحة دراسية لطلاب سوريين ولبنانيين


برعاية وحضور رئيس الجامعة اللبنانية  البروفسور فؤاد أيوب، نظم مشروع Hopes   الممول من الاتحاد الأوروبي حفلاً  في قاعة المؤتمرات في الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية ، منح خلاله 144 منحة لطلاب سوريين ولبنانيين لمتابعة دراستهم لسنة 2017- 2018 لدرجة الإجازة والماجستير في الجامعة اللبنانية، بحضور سفيرة الإتحاد الأوروبي كريستينا لاسن، مدير مشروع HOPES الدكتور كارستن والبينر، أعضاء مكتب العلاقات الخارجية في الجامعة اللبنانية الذي يضم المنسقة العامة الدكتورة زينب سعد، الدكتورة زلفا الأيوبي والدكتورة أسماء الشملي وعدد من الأساتذة والقيّمين على الحفل.

ويهدف برنامج Hopes الممول من الصندوق الإئتماني الإقليمي للإتحاد الأوروبي، إلى توفير فرص تعليمية في مجال التعليم العالي للاجئين من سوريا والشباب في المجتمعات المضيفة، والتي تأثرت من تدفق اللاجئين في مصر، العراق، الأردن، لبنان وتركيا. كما يقوم المشروع بتقديم منح دراسية ممولة بالكامل في درجتي البكالوريوس والماجستير، وخدمات الإرشاد الجامعي، ودورات لغة إنكليزية، كما يقدم تمويلا لمبادرات مبتكرة ومشاريع تعليمية قصيرة".

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الإتحاد الأوروبي رحّبت السيدة رانيا الحلو بالحضور وأكدت على أهمية هذا المشروع  في مساعدة الطلاب وتحقيق أهدافهم المستقبلية.


أيوب
ألقى رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب كلمة قال فيها:" إنّ لقاءَنا اليوم هو تَتْويجٌ لِما تَحقَّقَ منَ اتفاقٍ بين الجامعةِ اللبنانيةِ ومشروعِ HOPES )فرص ومجالات التعليم العالي للسوريين) HOPES الذي قدم منَحاً للطلاب السوريين النازحين و الطلاب اللبنانيين الذين هم بحاجةٍ لهذه المِنح لاستمرارِ ضمانِ تعَلُّمِهم, كما ويعمل على دعم طلاب الجامعة اللبنانية من خلال برنامج دورات اللغة الإنجليزية."


وأكّد أنَّ رسالةَ الجامعة اللبنانية هي في نَشْرِ العلمِ وتزْويدِ أكبرِ عددٍ مُمْكن من الطلّاب بالمعارف في الاختصصاتِ كافة، لذا كان لا بُدَّ مِنَ التعاون في هذا الأمر مع الجهات الداعِمة، وتحديداً مشروع HOPES الذي أتاحَ المجالَ أمامَ شرائِحَ واسعةٍ من الطلابِ في مُتابعةِ تَحْصيلهم العلمي ، دونَ أن يقتصرَ هذا البرنامجُ على جنسيةٍ مُعيّنةٍ لأنَّ الأولويةَ هي في الحاجةِ الفعليةِ لهذه المِنَح خاصةً من قِبَل النازحينَ الذين لا تتوفرُ لديهم الإمكاناتُ الماليةُ للتسجيل الجامعي ومُلحقاتِه من كتبٍ ومحاضراتٍ وغيرِها.


وأشار إلى أنَّ توفيرَ العلم لِطالِبيه والساعينَ إليهِ لا يَقِلُّ أهميةً عن توفيرِ مُستلزماتِ العيش الكريم، لأنَّ في العلمِ ما يُحَصِّن الإنسانَ ويُغْنيهِ عن الحاجةِ والطلب، فَتَقْديمُ العَوْنِ العلمي بكلّ مُتطلِّباتِه واحتياجاتِه يأتي في الدرجةِ الأولى ، وذلك لارتباطِه بِمستقبلِ الإنسان، فالعلمُ أفضلُ ما يُعْطي للبشر ويُوْهَب للإنسانية.


وأضاف:" لقد وضعَتْ الجامعة بالتعاون مع مشروع HOPES برنامجاً مُنَظَّماً لمساعدةِ الطلاب وتقديمِ مِنَحٍ ونفقاتٍ سنوية دراسية لنحو مئةِ وخمسين طالبٍ سوري ولبناني منهم ثمانية وخمسون من الطلاب اللبنانيين، مُوَزَّعين على اختصاصات مُتعددة. وهذا البرنامجُ تمّ تَنفيذُهُ في لبنانَ مع الجامعةِ اللبنانية دونَ سواها. ويعطي البرنامج الفرصة لنحو ثلاثمئة طالب للإلتحاق بدورات اللغة الإنجليزية التي تقام بالشراكة مع الجامعة وقد استطاعَ مكتبُ العلاقاتِ الخارجية والقَيّمين على مشروع HOPES أنْ يضعوا الهيكليةَ مع الشروط التي يجبُ أن تتوفَّرَ بطالبِ المِنحة وضِمنَ أُطُرٍ شفَّافة بالتعاون مع مُديري الكليات والفروع بِمعاييرَ مِهَنيةٍ عالية في الاختيارِ وتمّ تَشكيلُ لجانِ الاختيار مِنَ الأساتذة ، الذين نَشكرهم لِقيامِهِم بعمليةِ التقييمِ خلال العطلةِ الجامعية في شهرِ آب من هذه السنة والسنة الماضية، بالتنسيقِ مع مكتب العلاقات الخارجية الذي بدورِه تواصلَ مع الإدارات والطلاب وإبلاغِهم بكل ما هو مُرتبطٌ بأوضاعِهم في الجامعة والمشروع."


و تقدّم من القيمينَ على مشروع HOPES بالشكرِ والتقدير لِما بذلوه ويبذلوه في سبيلِ إزاحةِ بعض الأعباء عن الطلابِ، ُمتمنياً أنْ يستمرَ في هذا التعاون الذي أمل تَطويرَهُ واتِّسَاعَهُ لِيشملَ ما أمكن من الطلابِ في مَرحَلَتَيْ الإجازةِ والماستر وما بعدهما.
كما توجه بالشكر للإتحاد الأوروبي صندوق مدد الذي يدعم هذا البرنامجِ، داعياً الطلابَ المَمْنوحين َ بّذلَ كلِ اهتمام لِبُلوغِ ما نتمنى لهم ونَرْضاه.


لاسن
أعربت سفيرة الإتحاد الأوروبي كريستينا لاسن عن سعادتها بتواجدها في الجامعة اللبنانية مع الطلاب الحائزين على منح دراسية من برنامج Hopes لمتابعة تعليمهم لسنة 2017- 2018 ٬ وأكدت على دور الشباب في الجامعات والتنمية اجتماعية ٬ وشددت على حرص  الإتحاد الأوروبي والمساهمتة في دعم الطلاب الجامعيين ومساعدتهم للتخطي الصعاب وبشكل خاص الطلاب السوريين.

 

والبينر
ثم كانت كلمة  لرئيس مشروع HOPES الدكتور كارستن والبينر: "فخورون جداً بما تمّ إنجازه اليوم بتقديم شهادات لمنح دراسية ل 144 من الطلاب السوريين واللبنانيين، خاصةً في ظل الظروف الصعبة التي يمرّ بها اللاجئين السوريين والحالة المادية الضيّقة التي تمر بها بعض العائلات في لبنان.
وشكر رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب على رعايته لهذا الحفل وتقديمه الدعم الكافي للطلاب.


جمعة
وتحدّث الطالب محمد جمعة باسم الطلاب السوريين والذي أشار إلى أهمية البرنامج في دعم العلم والمعرفة للشباب السوريين واللبنانيين أيضاً. وذلك عبر تقديمه المنح لمئات من الطلبة السوريين ودعم تدريس اللغة الإنكليزية من خلال دورات متخصصة السوريين وتسعى إلى تحسين لغتهم الإنكليزية.


سيلفا
 بدورها أشارت الطالبة سيلفا سيلفا، باسم الطلاب اللبنانيين، إلى أن برنامج Hopes   قد أتاح لها ولغيرها من الطلاب فرصة التعلّم وتحقيق طموحاتهم، وإكمال دراستهم بشكلٍ أفضل.
وشكرت برنامج Hopes على اهتمامهم بطلاب المجتمع المضيف، وتمنّت استمرار التعاون  فيما بينهم.

وفي الختام جرى توزيع المنح التعليمية على الطلاب .




Latest News 1 - 5 of 18
Show all news
Contact Faculties
Annual Report
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Registration
Join Us


All rights reserved © Copyright 2017 | Lebanese University